منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية
اهلا وسهلا بكم في منتدى الأشعري في التحذير من الوهابية....رجاء التسجيل او الدخول...نرحب بكم

رجاء الصلاة على النبي

وشكراً


تحذير الامة الاسلامية من هذه الفرقة الضالة(الوهابية).
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية...نتشرف بكم في وضع مواضيع لخدمة الأسلام والمسلمين وبارك الله فيكم

شاطر | 
 

 ابن تيميةوتكفيره للإمام الفخر الرازي رحمه الله تعالى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأشعري الصغير
Admin
avatar

عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 05/03/2011

مُساهمةموضوع: ابن تيميةوتكفيره للإمام الفخر الرازي رحمه الله تعالى   الجمعة مارس 11, 2011 3:52 am

من عجائب إبن تيمية طعنه فى أئمة الاسلام ممن لايوافقه على ما يذهب اليه , من الحمل على الظاهر والحقيقة , وخاصة الفخر الرازى , فمن المعلوم أن ابن تيمية تلميذ على كتب الفخر الرازى , تعلم منها , وقام بتدريسها للطلبة , مثل كتاب الأربعين , ثم انقلب على الفخر الرازى بطريقة غريبة ,وكما يفعل ابن تيمية دائما حتى فى مجال العقيدة , لايجزم بشيء , وانما يترك دائما الباب مواربا لكل الاحتمالات , فلا هو يثبت الجسم ولا ينفيه , لاينزه ولا يجسم , بلفظ صريح , وانما بلفظ موارب يحتمل كل شيء , وهذا أخطر من المجسمين الصرحاء , لأن المجسم الصريح معروف شره , ومعروف عقيدته , أما التلوّن فهو أخطر شيء , وهذه حالة نفسية مرضية , مستعصية لاعلاج لها , الا من رحم الله تعالى , وقد امتدت هذه الحالة المرضية من كتب ابن تيمية الى كل من يوافقه ويتبعه , ولذلك فقد حذر القرآن الكريم أشد التحذير من النفاق , وجعل المنافقين أشد عذابا من الكفار , لأن الكافر صريح وواضح فى كفره ويسهل تجنبه , أما المنافق فلا علاج له , ولا صراحة له , ولا وضوح .


وفى الحديث الشريف [ أخوف ما أخاف على أمتى منافق عليم اللسان ]
يلبس على الناس أمر الدين , فيلبس الباطل ثوب الحق , والحق ثوب الباطل .

خذ هذا النص لابن تيمية من مجموع الفتاوى وتدبر فيه , وتأمل مافيه من الغمز واللمز فى علماء الاسلام وخاصة الفخر الرازى :

[وَكَذَلِكَ الْمُتَكَلِّمُونَ المخلطون الَّذِينَ يَكُونُونَ تَارَةً مَعَ الْمُسْلِمِينَ - وَإِنْ كَانُوا مُبْتَدِعِينَ - وَتَارَةً مَعَ الْفَلَاسِفَةِ الصَّابِئِينَ. وَتَارَةً مَعَ الْكُفَّارِ الْمُشْرِكِينَ. وَتَارَةً يُقَابِلُونَ بَيْنَ الطَّوَائِفِ وَيَنْتَظِرُونَ لِمَنْ تَكُونُ الدَّائِرَةُ. وَتَارَةً يَتَحَيَّرُونَ بَيْنَ الطَّوَائِفِ. وَهَذِهِ الطَّائِفَةُ الْأَخِيرَةُ قَدْ كَثُرَتْ فِي كَثِيرٍ مِمَّنْ انْتَسَبَ إلَى الْإِسْلَامِ مِنْ الْعُلَمَاءِ وَالْأُمَرَاءِ وَغَيْرِهِمْ لَا سِيَّمَا لَمَّا ظَهَرَ الْمُشْرِكُونَ مِنْ التُّرْكِ عَلَى أَرْضِ الْإِسْلَامِ بِالْمَشْرِقِ فِي أَثْنَاءِ الْمِائَةِ السَّابِعَةِ.

وَكَانَ كَثِيرٌ مِمَّنْ يَنْتَسِبُ إلَى الْإِسْلَامِ فِيهِ مِنْ النِّفَاقِ وَالرِّدَّةِ مَا أَوْجَبَ تَسْلِيطَ الْمُشْرِكِينَ وَأَهْلَ الْكِتَابِ عَلَى بِلَادِ الْمُسْلِمِينَ. فَتَجِدُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ الرَّازِيَّ يَطْعَنُ فِي دَلَالَةِ الْأَدِلَّةِ اللَّفْظِيَّةِ عَلَى الْيَقِينِ وَفِي إفَادَةِ الْأَخْبَارِ لِلْعِلْمِ. وَهَذَانِ هُمَا مُقَدِّمَتَا الزَّنْدَقَةِ كَمَا قَدَّمْنَاهُ. ثُمَّ يَعْتَمِدُ فِيمَا أَقَرَّ بِهِ مِنْ أُمُورِ الْإِسْلَامِ عَلَى مَا عُلِمَ بِالِاضْطِرَارِ مِنْ دِينِ الْإِسْلَامِ مِثْلُ الْعِبَادَاتِ وَالْمُحَرَّمَاتِ الظَّاهِرَةِ وَكَذَلِكَ الْإِقْرَارُ بِمَعَادِ الْأَجْسَادِ - بَعْدَ الِاطِّلَاعِ عَلَى التَّفَاسِيرِ وَالْأَحَادِيثِ - يَجْعَلُ الْعِلْمَ بِذَلِكَ مُسْتَفَادًا مِنْ أُمُورٍ كَثِيرَةٍ؛ فَلَا يُعَطِّلُ تَعْطِيلَ الْفَلَاسِفَةِ؛ الصَّابِئِينَ وَلَا يُقِرُّ إقْرَارَ الْحُنَفَاءِ الْعُلَمَاءِ الْمُؤْمِنِينَ. وَكَذَلِكَ " الصَّحَابَةُ " وَإِنْ كَانَ يَقُولُ بِعَدَالَتِهِمْ فِيمَا نَقَلُوهُ وَبِعِلْمِهِمْ فِي الْجُمْلَةِ لَكِنْ يَزْعُمُ فِي مَوَاضِعَ: أَنَّهُمْ لَمْ يَعْلَمُوا شُبُهَاتِ الْفَلَاسِفَةِ وَمَا خَاضُوا فِيهِ إذْ لَمْ يَجِدْ مَأْثُورًا عَنْهُمْ التَّكَلُّمَ بِلُغَةِ الْفَلَاسِفَةِ]

ركز فى هذا القول جيدا :

[وَكَانَ كَثِيرٌ مِمَّنْ يَنْتَسِبُ إلَى الْإِسْلَامِ فِيهِ مِنْ النِّفَاقِ وَالرِّدَّةِ مَا أَوْجَبَ تَسْلِيطَ الْمُشْرِكِينَ وَأَهْلَ الْكِتَابِ عَلَى بِلَادِ الْمُسْلِمِينَ. فَتَجِدُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ الرَّازِيَّ يَطْعَنُ فِي دَلَالَةِ الْأَدِلَّةِ اللَّفْظِيَّةِ عَلَى الْيَقِينِ وَفِي إفَادَةِ الْأَخْبَارِ لِلْعِلْمِ. وَهَذَانِ هُمَا مُقَدِّمَتَا الزَّنْدَقَةِ كَمَا قَدَّمْنَاهُ]

*فإذا قلت أنه جعل الفخر الرازى –منتسبا الى الاسلام –مرتدا – منافقا –
قال لك أتباعه [ من أين لك هذا ؟ انه لم يصرح بذلك بل ذكر اسم الرازى أثناء الكلام]

*واذا قلت أنه جعل الفخر الرازى [ زنديقا ] بدليل قوله [وَهَذَانِ هُمَا مُقَدِّمَتَا الزَّنْدَقَةِ كَمَا قَدَّمْنَاهُ] قالوا لك [ من أين لك هذا ؟ لقد قال –مقدمة الزندقة-- ولم يقل الرازى زنديق ]

أليس هذا هو التلوّن وعدم الصراحة , وعدم الوضوح , وعدم القطع , وعدم اليقين ؟!!

أليس هذا كلام من جعلوه شيخ الاسلام , والوصى على عقيدة السلف وطريق السلف ؟ وعلم السلف ؟ !!

كيف يكون حال أمة قدوتها [ متلوّن , وغير صريح , وغير حاسم فى عقيدته وفى حكمه على الناس ؟ ]!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alash3area.jordanforum.net
 
ابن تيميةوتكفيره للإمام الفخر الرازي رحمه الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية :: الفئة الأولى :: كشف ضلال الوهابية-
انتقل الى:  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم



جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية
 Powered by ra2d hamdo ®http://alash3area.jordanforum.net
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010

الدردشة|منتديات الأشعرية