منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية
اهلا وسهلا بكم في منتدى الأشعري في التحذير من الوهابية....رجاء التسجيل او الدخول...نرحب بكم

رجاء الصلاة على النبي

وشكراً


تحذير الامة الاسلامية من هذه الفرقة الضالة(الوهابية).
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية...نتشرف بكم في وضع مواضيع لخدمة الأسلام والمسلمين وبارك الله فيكم

شاطر | 
 

 ((واشنطن بوست)):علي جمعة((عالم فريد))يسعى لأنقاذ الأسلام من التطرف...ويرفض تحويله الى دين علماني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأشعري الصغير
Admin
avatar

عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 05/03/2011

مُساهمةموضوع: ((واشنطن بوست)):علي جمعة((عالم فريد))يسعى لأنقاذ الأسلام من التطرف...ويرفض تحويله الى دين علماني   الجمعة مارس 11, 2011 2:14 am

«واشنطن بوست»: على جمعة «عالم فريد» يسعى لإنقاذ الإسلام من التطرف.. ويرفض تحويله إلى دين علمانى



وصفت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية، بأنه «عالم فريد من الدرجة الأولى»، مؤكدة أنه بجانب كونه عالم دين شهيراً، فهو «يسعى لإنقاذ العقيدة الإسلامية من التطرف، دون تحويل الإسلام إلى دين علمانى».

وذكرت الصحيفة - فى مقال نشرته أمس الأول للكاتب مايكل جريسون - أن جمعة يؤمن بأن علماء الدين عليهم دور كبير فى الحفاظ على تقاليد الدين الإسلامى، إلى جانب دورهم القيادى فى تبنى الفقه الإسلامى المعاصر. ولفتت إلى أن «جريسون» الذى التقى مفتى الديار المصرية أثناء زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، يرى أن جمعة يتمسك بمبدأ مهم ومشجع، مفاده أن «التطرف ليس إلا رؤية «ضحلة للمعنى الحقيقى للإسلام».

ويرى الكاتب الأمريكى أن مفتى الجمهورية يمثل «نهجاً مختلفاً» فى رؤية الدين الإسلامى، وإن كانت رؤيته لا تسمى «ليبرالية» - حسب الصحيفة.

وقال جريسون: «جمعة أخبرنى بأن الشعب المصرى اختار الإسلام ليكون الإطار المنظم لحياته، لأنه يؤمن بأن الأخلاق والتقاليد التى جاء بها القرآن الكريم مطلقة تصلح لأى زمان ومكان».

وأضاف الكاتب الأمريكى نقلاً عن مفتى الديار المصرية: «إن الشعب المصرى يرفض زواج المثليين، والتعاطى والاتجار فى المخدرات، وارتكاب جرائم القتل أو الانتحار، لأن الإسلام حرّم هذه الأشياء».

وتابع جريسون - فى مقاله الذى حمل عنوان «مهمة فضلية المفتى»: «إن جمعة يعتقد أن مهمة علماء المسلمين هى بناء جسر بين مصادر التشريع الإسلامى ومتطلبات الحياة اليوم، بما يحقق تطوير العالم وليس تدميره». وأضاف أن «الشريعة الإسلامية تهدف إلى تعزيز الكرامة والقيم الأساسية الإنسانية إلى جانب تحقيق المصلحة العامة للبشر».

ونقل جريسون فى مقاله قول الدكتور على جمعة إن الإسلام يكفل الحرية للمسلم مادامت لا تتعارض مع التشريع، ضارباً مثالاً بأن إصرار السودانيين على ارتداء ملابسهم الحالية أسوة بالنبى – صلى الله عليه وسلم – يعد نوعاً من الإبقاء على الماضى، وليس على الدين، حيث إن النبى – حسب جمعة - لم يأمر بارتداء الجميع ما كان يرتديه.

ولفتت الصحيفة إلى أن الشريعة الإسلامية تلعب دوراً معادلاً لسيادة القانون فى الدول الإسلامية والعربية، وأنها ملزمة للحكام والمحكومين على حد سواء، إلا أنه ليس من الواضح كيف يؤثر تفسير الشريعة الإسلامية بالإيجاب أو السلب فى ظل تعدد المدارس الفقهية والاختلافات المذهبية، مشيرة إلى أن إصدار الفتوى من قبل المتطرفين فى العالم الإسلامى أدى إلى «فوضى دينية».

المصدر:
http://www.almasry-alyoum.com/articl...mentFormAnchor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alash3area.jordanforum.net
 
((واشنطن بوست)):علي جمعة((عالم فريد))يسعى لأنقاذ الأسلام من التطرف...ويرفض تحويله الى دين علماني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية :: الفئة الأولى :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى:  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم



جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى الأشعرية في التحذير من الوهابية
 Powered by ra2d hamdo ®http://alash3area.jordanforum.net
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010

الدردشة|منتديات الأشعرية